إغلاق القائمة
فرحة مصر بالانتصار العظيم

فرحة مصر بالانتصار العظيم

     من هي شجرة الدر

    نقدم لكم من موقع يوم جديد فرحة مصر بالانتصار العظيم وفرحة مصر بهذا النصر العظيم واقبلت شجرة الدر تهنىء السلطان نجم الدين فى حبور قائلة دنا الامل يامولاى وعلى يديك ستتوحد البلاد كما وحدها صلاح الدين ويطرد الفرنج منها او يدفنون فيها ويرد التتار او يدفنون مع الفرنج 

    قال نجم الدين فى سرور كنت اود ان اكون مع الجيش ياشجرة الدراشاهد اندحار العدو وتشتتة والاحقة واقضى قالت بل يامولاى فىمصر وتبعث بجيشك المظفر فكل سيف يضرب انما هو سيفك وبيمنك يامولاى يهزم الاعداء وميدان الاصلاح فى مصر لايقل خطرا عن ميدان السلاح

     موت خليل ومحاولة نجم الدين تخفيف الام شجرة الدر فاقتنع برايها وارسل جيوشة تتبع انتصارا بانتصار فالتقت مرة اخرى بجيش اسماعيل والفرنج واعادت الكرة عليهم افناء وتشريدا واسرا واستمرت افراح شجرة الدر ونجم الدين بالانتصارات حتى كان الحدث الاليم الذى اصابهما بحزن شديد وتركهما فى هم مقيم وذلك حين مرض ابنها خليل ولم تجد معة محاولات الاطباء فقضى نحبة وبذل نجم الدين جهدة فى تخفيف الام شجرة

    ة الدر فقام معها برحلة لرؤية اثار مصر فى جنوب الوادى تم قاما برحلة الى احضان الريف فى شمال البلاد للاستمتاع بهدوئة الشامل وقضوا فية اياما سعيدة ما الحدث الاليم الذى تعرض لة نجم الدين وشجرة الدروكيف خففة نجم الدين عن شجرة الدرغضب نجم الدين لهجوم اسماعيل على حمص
    علوم
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع يوم جديد .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق